« Home | ربك هو العالم » | الكنيسه اعتذرت عن المسرحيه » | بدون تحليل » | ادانه +اعتذار » | طعن وجرح داخل الكنيسه؟؟؟؟!!!! » | محاولة للهدوء....حصار مارجرجس » | كنيسة مارجرجس تحت الحصار » | والان اين الله ؟ » | تابع ماقيل....التفرقه الوطنيه والافساد » | الإضطهاد الديني والافساد » 

3.11.05 

عبد الكريم وحرية التفكير



عبد الكريم نبيل مدون مصري يكتب في مواقع عده من اشهرها الاتحاد القبطي وخلافه وهو في نفس الوقت عضو في حزب الغد
القي القبض عليه يوم الـ26 من اكتوبر الماضي
كنت اود ان اتحدث باسهاب اكثر عن ماحدث لكن بعد مراجعه مع نفسي قررت الا اتحدث لكي لا يتحول الموضوع الى كوميديا سوداء
المهم في الموضوع
توجهنا انا ومحمد وهيثم الى بيت المدون لكي نعرف احداثيات ما حصل له وكان التالي
عبد الكريم لا يوجد اي دعم اسري له واسرته اغلب افرادها صامتين عن ما حدث له ان لم يكونوا غير مهتمين بالمره الا اخ واحد يدعى عبد الهادي
عبد الكريم تم القبض عليه اثر بلاغ من عدد من السلفيين في المنطقه اثر هجوم حاد شنه على ياسر البرهامي احد اقطاب السلفيه في الاسكندريه والذي كان له دور كبير في احداث مارجرجس الاخيره
عبد الكريم كان المفترض ترحيله امس الموافق الثاني من نوفمبر ولا نعلم بعد هل تم ترحيله من مكتب امن الدوله في الفراعنه ام لا
سيناريو القبض عليه يتلخص في التالي
توجهت قوة من امن الدوله الى بيته وصعد الى شقته عدد منهم وقاموا باصطحابه واصطحاب عدد من مقالاته التي كان يحتفظ بها في درج مكتبه
تم اقتياده في البدأ الى قسم شرق اسكندريه ومن ثم الى الفراعنه وكان من المفترض ترحيله الى احد المعتقلات ولكن لم نتأكد من ذلك
عبد الكريم تعرض لاعتداء في وقت قريب من مجموعه من شباب المنطقه لاتهامه بانه يزدري الدين الاسلامي
عبد الكريم كل مقالاته التي كانت تخرج على الانترنت كان السلفييه في المنطقه يصوروها ويقوموا بتوزيعها بينهم وارسالها الى رؤوسائهم (طبقا لكلام اخيه)ع
تم الابلاغ عنه من قبل مجموعه من السلفيه في المنطقه وعلى اثرها تم القبض عليها بناءا على اقوال اخيه
لكني ارجح الا يكون بلاغ مثبت في محضر واغلب الحال انه بلاغ ودي(حلوه ودي بس للاسف نتيجته بتتحسب من كرامة عبد الكريم) تم على اثره اعتقاله
نهاية القصه
ليس دفاعا عن عبد الكريم ما نود ان نفعله
انا وكل من ذهب الى بيته للتأكد والتضامن (محمد او هيثم)مختلفين تماما مع افكاره ورافضين ما يقوله رفض كاملا باتا
رافضين انه البس الاسلام عباءة الارهاب
ورافضين تسفييهه للاراء الدينييه واذدرائه للاسلام
ورافضين اغلب كلامه جملة وتفصيلا
لكن من حق كل انسان ان يقول ما يشاء ومن حقنا ان نرد على الرأي بالرأي وان نحمي الرأي المخالف حتى لوقام بسبنا وانتهاك افكارنا
حرية التفكير والعقيده حق اسلامي مقدس قبل ان يكون اختيار علماني
ايات القرءان جميعها تأمر بالتذكير والجدال بالحسنى
(فذكر انما انت مذكر لست عليهم بمصيطر )وعندما قال الله تعالى في تكملة الايه
(الا من تولى وكفر)لم يقل لرسوله فقاتلهم او اذبحهم قال
(فيعذبه الله العذاب الاكبر انا الينا ايابهم ثم انا علينا حسابهم)هذا كلام الله
وايضا
(ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)
لم يقل تعالى قاتلهم
قال جادلهم
وغيره من ايات الامر بالحسنى والجدال الخ
لم كل هذه الكلمات ؟
لكي لا يأتي اي من المتمسحين بعباءة الدين ويقول لما ندافع عنه ؟ لما نتحدث عنه وقد اهان الدين وفعل وفعل ؟
الرد بكل بساطه لان الواجب اتباعه معه كان الجدال بالحسنى
كان التذكير
كان النصح والارشاد والتفكير
لا السب واللعن والتعذيب وانتهاك الكرامه باسم الدين ...
اي دين ؟
اسلامنا لم يقل ابدا بهذا لم يقل ابدا بالعنف لم يقل ابدا بالانتهاك لم يقل ابدا بوأد الاراء
اسلامنا انهى النقاش في الغث والسمين من الاراء بالايه التي تقول

كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ)
(الرعد:17

دفاعنا عن عبد الكريم ليس دفاعا عن اراءه وليس دفاعا عن افكاره ولا توجهاته
دفاعنا عن عبد الكريم دفاعا عن الانسان خير مخلوقات الله الذي كرمه في البر والبحر ويأتي امثال مرتزقة امن الدوله ويهين الكرامه الانسانيه
دفاعنا عن عبد الكريم دفاعا عن حرية الرأي ولو كان الرأي معارضا او فاسدا فالواجب مقارعة الحجه بالحجه والرأي بالرأي
لا الرأي بالسيف
دفاعنا عن عبد الكريم دفاعا عن حرية الحياه حرية الاختيار حرية الاديان حرية الفكر
رب الاسلام وربنا جميعا يقول
(وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً) (الكهف : 29 )
لقد كفل الله حق العقيده حق الايمان والكفر
من كفل حق الكفر به لا يكفل حق الفكر ؟
عبد الكريم شاب مصري في عامه الحادي والعشرين
مسجون من اكثر من اسبوع
لم يقض العيد مع اهله ولا في حييه
قضى العيد داخل غياهب السجن ولا نعلم متى يطلق سراحه
عبد الكريم شاب مصري لم يفعل شئ غير انه اختار طريق اخر فكريا او عقاديا
فهل يكون الجزاء السجن .. الاعتقال... الامتهان ... كسر الروح الانسانيه ؟
هل يكون الجزاء هو وأد الكلمه ووأد الانسان معها ؟
قبل ان ابحث عن حقي في التعبير لا بد ان اضمن للجميع حقهم في التعبير
قبل ان اختم كلامي
هناك جمله قالها عمرو غربيه في لقاء المدونيين الاخير
انا مختلف مع مالك فكريا تماما لكن مستعد اعمل كل حاجه عشان اديله حقه في التعبير عن رأيه
وانا ليا كلمه اخيره
لن نطلب الحريه ولن نملكها ونحن نأخذها من اخرين ونحرمهم منها
قاتل الشئ لا يعطيه


تسلم يا مالك. أنا قلت "ممكن أكون مختلف مع مالك فكريا تماما..."، ممكن.

حتعملوا ايه يا شباب ؟؟؟

تسلم فعلا يا عم مالك
انا فعلا ما بحبش عبد الكريم لأسباب تتعلق بصورته أولا وبآرائه ثانيا..لكن من الموقف اللى لازم يتاخد..هو دفاعنا عن أنفسنا أولا فى حرية التعبير والمجادلة بالحسنى

منتهى الشجاعة والجدعنة أن ذهبتم لبيته.

أتّفق معكم أنّ مقالاته الأخيرة كانت ضرب من الجنون، وحين قرأت أحدها توقْعت أن يتعرّض لأذى بشكل ما خاصةً أنّه ينشر جميع بياناته.

لكنّني أريد أن أضيف أيضاً أنّ كتاباته السابقة لم تكُن بهذا التهوّر، وأنّه كتب كثيراً عن الأوضاع السياسيّة في مصر.
لا يجب أن نعطي الانطباع أنّ كلّ ما يكتبه هو "الإساءة للإسلام".
ـ

دلوقتى عبدالكريم له كذا صفة
سواء ناشط لحقوق المرأة
و بيكتب مقالات فى موقع بتاع الأقباط متحدون
و بيهاجم الإسلام وله عداءات مع السلفية بالذات
و مدون

احنا منعرفش سبب اعتقاله بالظبط ايه.. ولا أظن ان السبب هو التدوين وصفته كمدون

إذا أفضل ان التحرك يكون بإسم حرية التفكير وليس حريتنا كمدونين
لأننا ببساطة كمدونين مش لازم نحسس الحكومة ان احنا قد كده متحفزين ضدهم ومستنيين فى اى لحظة احتكاكهم بحرية التدوين

لو كانت صفة كريم كمدون هى السبب فى الإعتقال يبقى ممكن نتكلم بصفتنا كمدونين ولكن دا مش حقيقى

ايه رأيكو؟ لو فى تحرك ما.. يكون من باب حرية الفكر للمصريين بشكل عام

وبأكد طبعا على كلام مالك انا لا أتفق مع عبدالكريم فى اى من مقالاته ضد الإسلام


حقولك حاجه يا زينب
كريم حسب ما اتقالنا اتقبض عليه بسبب مقالاته اللي على الانترنت
ومقالاته اللي على الانترنت بينزلها كمدون وكناشط في موقع الاقباط المتحدون وخلافه
فمن النهايه هو مدون
صدقيني بامانة الله ولا حد من اللي راحوا امبارح كان متشجع انه يعمل حاجه اصلا بسببه وبسبب كلامه
حتى محمد طق حنق كان بيقول مش لو كان واحد بيكتب زي ابراهيم عيسى الناس مجمعه عليه هو اللي اتقبض عليه مش كان يبقى احسن
للاسف الشديد احنا مش بنختار قضايانا
ومنقدرش نهرب من صفته مدون ونقول انه بيكتب في اماكن اخرى تانيه
منا مثلا بكتب في موقع الوسط لو اتقبض عليا مثلا حد حيجي يقول بلاش ندافع عن مالك عشان مالك بيكتب في حاجات تانيه ومش مدون وبس؟
دي الفكره يا زينب منقدرش نجزأ الموضوع
هو رجل مدون كلنا مختلفين معاه من اقصى اليمين لليسار المسيحي والمسلم مختلف معاه في اللي كتبه
بس في الاخر اتقبض عليه بسبب كلامه اللي كاتبه على النت كله مش عشان موقع الاقباط المتحدون فقط .
عموما انا ضد اننا نقول اننا بندافع عنه باسم المدونيين لاننا لا نملك الحديث باسم احد
انا مع القول ان مجموعه من المدونيين بتدافع عن مدون القي القبض عليه والمجموعه دي تحط صورته وتدافع عنه
ولو الاغلبيه عايزه تدافع عنه بالعباءه الاشمل واللي هي حرية التفكير يبقى انا حنصاع للباقي
:) كل سنه ونتوا كلكوم بخير وربنا ما يكتب على حد فينا اعتقال في رمضان او اعياد غير كدا مافيش مانع :D


عمرو بك
انا بجد مش فاكر العباره تحديدا
بس فاكر ان دا المغزى يعني :)
شريف
احنا لسه مستنيين حد من حقوق الانسان ينزل اسكندريه قبل الولد ما يترحل والازمه اننا (اللي في اسكندريه )مش لاقيين محامي من بتوع حقوق الانسان متاح
اعتقد ان علاء وعمرو قائميين بشكل جيد جدا بالشق الاعلامي
وربنا ييسر الموضوع جه في ازمة عيد ومحدش فاضي يكلم حد
ربنا يستر

زرياب
ربنا يكرمك
محدش فينا متفق معاه بس زي ماقلت انت احنا بندافع عن المبدأ مش شخص ولما يتحرر من سجنه ان شاء الله ساعتها حيكون الموضوع تاني
رامي بك
هو عبد الكريم تطرف بشكل سئ جدا وغير مقبول وبعدين ياعم الحج دا كان بيوزع مقالاته والسلفيين اللي في المنطقه كانوا بيصوروا اللي بيكتبه ويوزوعوه بينهم
دا صباح الدماغ يعني
وكاتب اسمه وصورته وعنوانه
ومش متخذ اي نوع من انواع الاحتياطات الامنيه ولا الهوا
مش عارف هو كان بيفكر في ايه ولا هوا كان بيقول لامن الدوله تعالوا اقبضوا عليا والنبي يا ولاد الحلال
بجد بجد بجد
انا مش فاهم هو ايه اللي بيعمله دا
واللي مش فاهمه اكتر في الاقباط المتحدين او ان كوبتيكس او الحزب بتاعه محدش فيهم عبره ولا راح اتاكد ولا بعتله محامي ولا اي حاجه خالص
هو في كدا بجد ؟
محدش اتحرك ليه لحد امبارح ؟
فين الناس اللي مفروض تدافع عنه ولا الكل خايف ؟؟؟؟؟
سؤال غريب وغبي حارق دمي

يا حج مالك، انا مش بنفى عنه صفته كمدون
لكن شايفة ان التحرك بإسم التدوين ملوش لزوم.. التحرك بإسم حرية التفكير واحترام القانون مع محاسبة الأفراد يكون أفضل

شىء من تنظيم الأوراق


ياستي احنا صفتنا كمدونين وتحركنا على هذا الاساس
قبل ما اكلم ياما واكون فاهمك غلط
وضحي اكتر اللي انتي تقصديه معلش الواحد دماغه ضايعه شويه ومش مركز

كتبت ذا ستار عنك أنك تتابع الموقف عن قرب.

معلش أنا عارف أن موضوع محدش أتحرك ده مستفز جدا لكن ده مش بسبب أن المحامين مشغولين بالعيد، ده بسبب أن الأمن مشغول بالعيد

أحنا على اتصال بثلاثة مراكز حقوق انسان، مركز هشام مبارك، الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان، و مبادرة الحرية الشخصية و الثلاثة أجمعوا أن مفيش تحرك ممكن يتعمل قبل يوم الأحد

على العموم أنشط جماعة حقوق انسان بالاسكندرية هي جمعية المساعدة القانونية و دول عارفين الناس بتوع أمن الدولة كويس
http://www.ahrla.org/info/about.html

اتصل بيهم صباح السبت كده و شوف يمكن كلامهم يختلف.


إتصلت بيهم يا علاء وبردو كان نفس الكلام وقالوا مش حيتحركوا غير يوم الاحد
واديني مستني المفروض يتصلوا بيا بكره اول ما يتحركوا
ولو مش كدا ححاول اتصل بيهم تاني بكره انا واشوف الوضع ايه
بس ياريت اي حد جي اسكندريه يكون على اتصال بينا عشان نتحرك معاهم و نعرف الاخبار ونعرف نقدر نساعد بإيه حيكون افضل كتير
ربنا كريم ادينا مستنيين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إلى الأخ مالك والأخوة الذين يطالبون بالإفراج عن المدعو الكافر المرتد عبد الكريم.

أولا أنا سعيد لأنكم لا تتفقون معه في آرائه، وأنكم ضدها جملة وتفصيلا.

ولكن أرجو أن يكون لدينا حد فاصل بين حرية الرأي والتعبير، وبين حرية الارتداد عن دين الله عز وجل، والكفر به بعد الإسلام.

كما فهمت من أمر هذا الكافر المدعو عبد الكريم، فهو رجل من أسرة مسلمة، وأبوه راجع من العمرة وأختاه متدينتان، فهو إذن من أسرة مسلمة. ومعنى أن يهاجم الإسلام بهذا الشكل، معناه تبرؤه هو شخصيا من الإسلام وارتداده عنه.

هذه الردة، ليس لها عقاب في دين الله عز وجل إلا القتل بعد الاستتابة.

فحكم هذا المرتد المسمى عبد الكريم، أنه يستتاب ثلاثة أيام، فإن تاب يقبل منه، وإن أصر فإنه يقتل، وهذا هو حكم الله عز وجل وحكم رسوله صلى الله عليه وسلم.

وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:

"لا يحل دم امريء مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله إلا بإحدى ثلاث: النفس بالنفس، والثيب الزاني والمارق من الدين التارك للجماعة"

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من بدل دينه فاقتلوه"


هذا هو دين الله اخواني الكرام، وإن كان صحيحا أن أمن الدولة قد اعتقلته فقد قامت بالأمر الصواب، مع أنني قد استغربت جدا لما علمت أن أمن الدولة قد قامت بهذا الفعل، فأنا أستنكر ما تقوم به أمن الدولة والنظام المصري من اعتقالات ظالمة بحق الأبرياء.

أما أمثال عبد الكريم هذا، فالأمر مختلف. ولا ينبغي أن يدفعكم سخطكم على النظام المصري أن تدافعوا عمن ارتد باعترافه، وبلسانه، وبرغبته وبإرادته، ارتد عن دين الله عز وجل، ليس هذا وفقط بل وينشر أفكاره تلك بكل وقاحة تاركا عنوانه ورقم هاتفه.

وماذا هي النتيجة الآن؟

منظمات حقوق الإنسان المزعومة، والمدعومة من بلاد الكفر، تطالب بالإفراج عنه، كما تطالبون أنتم بالإفراج عنه بحسن نية طبعا.

ولا يستبعد أن يأتي القرار من بوش بالإفراج عنه فيكون هذا دافعا له ولأمثاله عن الارتداد عن دين الله عز وجل بحرية والزعم أن الإسلام دين همجي وغيرها من الشتائم والسباب التي تفوه بها أمثال المرتد الكافر عبد الكريم.


اخواني الكرام

أرجوكم ضعوا الأمور في نصابها، ولا تأخذكم شفقة في دين الله عز وجل وعلى حساب حكم الله عز وجل.

واعملوا من أجل الإسلام وليس من أجل الوطن، فالله هو الذي سيحاسبكم في الآخرة وليس الوطن.

وفي النهاية، سحقا وبعدا لعبد الكريم وأمثاله من المرتدين المجاهرين الداعين إلى ترك دين الله عز وجل، السابين للإسلام ولرسول الله صلى الله عليه وسلم.

اخواني الكرام

هذه ليست حرية رأي، بل هو كفر وردة صريحة لا مواربة فيها ولا غموض، فهو اعتراف واضح قاطع جلي من صاحبه.


فهذا المدعو عبد الكريم، لم يسب المسلمين، أو الإرهابيين أو له رأي خاص في الإسلام أو ما شابه، بل هو يسب الإسلام نفسه.

بل هو يسب الإسلام نفسه.

بل هو يسب الإسلام نفسه.

ليس ضمنا ولا تعريضا ولا تلميحا، بل بكل صراحة ووضوح وجلاء لا ريب فيه ولا لبس ولا غموض.

أخي الكريم مالك

استدلالك بالآيات التالية، استدلال في غير محله. والآيات هي:

(فذكر انما انت مذكر لست عليهم بمصيطر )

(الا من تولى وكفر)

(فيعذبه الله العذاب الاكبر انا الينا ايابهم ثم انا علينا حسابهم)

(ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)

كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ)
(الرعد:17


(وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً) (الكهف : 29 )

أخي الكريم مالك

الآيات السابقة، واستدلالك بها، استدلال في غير محله. فكل ما سبق من آيات لا تتحدث أبدا عن حرية الارتداد عن دين الله عز وجل. فالجدال بالحسنى، وعدم إكراه الكفار على اعتناق الإسلام وغير ذلك من الآيات هو الحق الذي لا مرية فيه ولا جدال. ولكن كل ذلك في حالة الكافر الأصلي. أما المرتد فحكمه في الإٍسلام هو القتل. بدليل أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عاليه.

فلا حرية رأي في الارتداد عن دين الله عز وجل، وليس هناك آية واحدة في كتاب الله عز وجل تقول أن من ارتد عن دينه اتركوه. ولكن سنة الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة من بعد، قولا وعملا، قد قررت بما لا يدع مجالا للشك، أن عقوبة المرتد هي القتل بعد الاستتابة.

وجزاكم الله خيرا

يا مسلم بفضل الله ,
انت بهذه الطريقه تاكد مقولة عبدالكريم عن الاسلام . ادا كانت هذه طريقة الاسلام في الحفاظ علي اتباعه فسحقا لهذا الدين ولا اسف عليه .

اذا اتبعنا طريقتك الارهابيه في قتل البشر فيجب علي الامريكان قتل الشخصيات الهمجيه مثل حضرتك ولاكرامة لك ولا لانسانيتك! علما ان الولايات المتحده هي الدوله الاولي في العالم وتقدر ان تسحقك وتسحق اسلامك في ايام معدودات.
فعجبا لهذا المنطق الذي تتبعه, المخالف لابسط حقوق الانسان (الاعلان العالمي لحقوق الانسان 1948) ناهيك عن همجيته.

صاحي من الهمجيه

Post a Comment

عني

  • AUCWORKERS
  • Cairo, Egypt
  • AUC workers Strike
My profile

كتابات قديمه

مفضلتي