« Home | ريتا....شماته استباقيه » | لغبطة » | مفهوم جديد للاحباط...وماحدث امس..واعلان » | الفكره الثانيه ..الجلسه الحواريه الاولى في جمعية م... » | كلمات متنوعه.... » | كلنا في النفاق سواء يا وطن » | صناعة التاريخ المكذوب ...البطل الكاذب » | فكرتين.. ع الماشي » | كاترينا واللون الاسود » | المواطنه بين الاديان » 

26.9.05 

ساكني الامان

دائما كانت تواجهني ازمه رهيبه منذ طفولتي اني كنت غير مؤمن بالبديهيات ابدا
كنت دائم التساؤل دائم الفضول كنت نهم جدا للمعرفه
لم ارض بالتسليم انه هناك الله وفقط وانه يحب الاطفال كنت دائما تواقا لكي اعلم من هو ذلك الله ولما يغضب على الاطفال البكائيين او الذين لا يصلون كيف خلقنا الله ؟ ولما ؟ الكي نعبده فقط كما تقول لي جدتي ؟ لكنها كانت دائم القول ان الله لديه ملائكه تعبده وهم خير مننا مخلوقات نوريه جميله
حسنا لما خلقنا نحن القبحاء؟
لكن من اين اتى اصلا الله ؟ ولما ؟ وكيف ؟ ومتى ؟
ما معنى زوج ؟ ما معنى اسلام ؟ لما جورج عنده شئ ازرق بغيض على يده ؟ لما منى صوتها ارق من صوتي وتبكي دائما ولا تحب لعب المصارعه وتحب ان تلعب بدماها ؟
من اين اتينا في الاساس ؟ وكيف تزوج ابي امي ؟ وهل صحيح اني اتيت بسبب ان الله احبهم واستجاب لدعائهم فوجودوني في الصباح على سجادة الصلاه ؟
حسنا اني اريد ابنا ولادعوا الله لكي ياتي لي بابن لكي العب معه
كنت مخلوقا فضوليا الى اقصى حد كنت مزعجا جدا كثير الكلام وكل كلامي اسئله لا تهدأ ولا تستقر
كنت اكره الكره لا ادري لما وكنت احب العراك كثيرا وكنت احب البنات وقتها اكثر وكنت افضل طبيب وعريس ايضا في منطقتي بالنسبه للفتيات
حسنا لم اعرف لما انسان بهذه المكونات المتنافره وجد في هذه الحياه
مقدمه طويله جدا لموضوع بسيط
اني دائما لم اجد نفسي في خانة الاستقرار لم اجد نفسي يوما مقتنعا بشئ بديهيا اعتقد اني قريبا جدا من ثلاثة اعوام فقط امنت انه هناك اله وانه الاول والاخر والقادر وانه الله ومن عامين فقط امن انه هناك رسول ويدعى محمد(ص)وقبله الكثير من الرسل
ومن عام تقريبا امنت بالمشروع الاسلامي لكن باتجاه اخر قليلا
ظللت على هذه الحاله وقتا ليس بالكثير
كنت احاول البحث عن شئ اطمئن اليه احس اني موجود فيه واحس ان عقلي راضي
البعض يقول لي ان الايمان من الغيبيات
حسنا لو كان الايمان من الغيبيات لكانت اول ايه انزلت على رسولنا كانت امن بالله الاول والاخر ولا تسئل
لكن اول ايه انزلت كانت اقرأ
فرد رسولنا (ص)ما انا بقارئ
قيل له اقرأ
قال (انا جاهل)ما انا بقارئ
قيل له اقرأباسم ربك الذي خلق
الايه لم تكن الهدف منها القراءه كما هو المفهوم الحرف الايه المقصود منها التدبر والتفكر اعمال العقل اعمال الفكر
لقد امرتنا اول ايه بالتفكير التفكير
لم تأمرنا بالعباده لم تأمرنا بطاعة الله (وهذه كلها اوامر لابد من اتباعهالكنها لاحقه على التفكير)لقد طلب منا الله في اول كلماته
ان تفكر يا عبدي وتبصر
عندما امنت (او ما زلت احاول ان اؤمن)كنت دائم التشكك في كل شئ اعتقد انه مرجعه لطفولتي المتشككه في كل شئ واي شئ والباحثه دائما عن كل شئ مهما كان هذا الشئ
قرأت كثيرا في كثير من كتب التاريخ او المحفوظات الاصليه للتاريخ الاسلامي او كما احب ان اسميه تاريخ المسلمين
احببت ان اعرف عن الشيعه المعتزله السلفيه المرجأه الجهميه
احببت ان اعرف من معاويه ؟ من على (س)؟من عمر(ر)من هم ؟
وجدت الكثير والكثير
لم اهتد لم اؤمن ايضا كثيرا بل زاد الشك عندي كثيرا.....
وكنت دائما ما احقد على ساكني الامان
من قبلوا الامر كما هو وفقط ولم يحاولوا اعمال عقولهم
كم تمنيت ان اصبح مثلهم ان اكون صامتا قابلا للوضع كما هو ان اتعمق في كتب الفقه الشرعي وكان الله بالسر عليم
حقيقي اني احقد على كل هؤلاء ساكني الامان
كنت احاول ان افهم لما هم كذلك ؟ لما ارتضوا ذلك؟ لما احبوا ان ينسحبوا الى ذلك المربع المريح باضلاعه الثابته بقوانينه الغير متغيره لما اغلقوا على عقولهم باب التفكير؟ لما ارتضوا بما هو كائن وما وصلنا هو الصواب ولا نشغل عقولنا بالتفكير فهناك شيوخ او مفكرين او علماء يفكرون او فكروا بدلا منا لما؟
كيف يستطيعوا ان يثبتوا في اماكنهم كل هذه المده ؟ الم تأت عليهم ولو لحظه واحده شكوا فيها في اي شئ ؟ الم يرتدوا ولو جزئ من الثانيه ؟ الم يدفعهم فضولهم في يوم ان يجربوا شئ اخر ؟
حقيقي احاول ان افهم لكني لااستطيع
لا استطيع ان افهم هؤلاء الذين يردون كل شئ لقوة الله (مع تسلمينا بذلك )متناسيا ان هناك اسباب مسببه من الله لا ادري كيف يستطيع هؤلاء اغلاق باب التفكير وماكان قد كان وما سيأتي فهو اتي وليس لنا من اي امر شئ غير ان نلتزم بما التزمت الجماعه
حسنا وان كانت الجماعه مخطأه ؟
هناك الاف حالات لخطأ الجماعه في التاريخ وا ن الفرد في حالات كثيره كان هو الصحيح
فلما التشبث بالجماعات ؟ لما لا يحاولون الطيران التحليق استطلاع اي شئ اخر ؟
حقيقة لا افهم الى الان
لما حصروا ادمغتهم في مسائل اكليشيه كيف ارتضوا ؟؟؟
كيف
؟؟!!!

مالك
اثار موضوعك لدي بعض المشاعر القديمه
انها مشاعر الحقد
نعم حقد بكل ما تحمله الكلمه من سوء اتجاه هولاء الذين قذفو بعقولهم في سله المهملات
ولم يحاولو ان يفكرو ولو لمرة في معتقداتهم
او اي من ثوابتهم
احقد عليهم
واحسدهم
واتـذكر ذات مرة ان جلست
مع بعض من هولاء ودخنت معهم الحشيش علي اتمتع بروقان البال ولو لساعات معدوده
ولم يحدث المراد
بل اخذ عقلي في التفكير بطريقه اكبر من الاول
وتأكدت ان عدم التفكير نعمه

ربنا ينعم علينا
قول امين

هو باين ان الابداع ده تكوين جيني..تقدر تقول نوع من التشويه الخلقي اللي فينا وفيك يامنير يمكن يتنمى في الاجيال الجديدة اما يكون المجتمع بحاجة ليه زي ماحصل في الغرب وممكن يتقمع ويتحجم فبدل ما ننجب اجيال ...ننجب قطعان مسطحي التفكير عديمي الرغبة في التغيير ...من فصيلة طور الله ف برسيمه.
جاجة وراثة ف وراثة وهندسة جينية متطورة في المقابل...يعني النسخ اللي زيك لو تطورت تبقى تجيب احمد زويل تاني او نجيب محفوظ اخر اما النسخ اللي بتقول عليها واللي بتخاف ان خليه زيادة من دماغها تبقى ان اكشن اكيد لازم تنقرض لانها نسخة مالهاش عازة فعلا...
صباحك سكر

اسوا شئ عندما يشعر المبدع انه يختنق كل يوم بعوادم دخان السطحية

المواطن رجب
بتيجي على الجرح انتا يا سيدنا
تعرف بتفكرني بايام العربده كان كل صحابي يخدروا وينبسطوا وانا الوحيد اللي مخي يشتغل اكتر واكتئب اكتر وافكر اكتر واتعب اكتر يا اخي سبحان الله المتعوس متعوس ولو علقوله فانوس :)
ماما الشيماء هنا :)
جينات ايه بس يا ماما وكلام ايه من دا هوا شكلي لما مسكوني اول مانزلت من بطن امي بدل ما يضربوني على اللامؤاخذه ضربوني على دماغي فعشان كدا نزلت دماغي تعبانه لا اكثر ولا اقل

بعدين نجيب وزويل حته واحده طيب يا شيخه يسمع من بوقك ربنا ونتطور كدا ويكرمنا والله ولك عندنا حلاوه كبيره بس هاتي انتي بس العيش وتعاليلنا على طره :)
ابن عبدو
حضرتك مبقتش عوادم خلاص
دا بقى الغلاف الجوي للوطن كله كدا
ربنا كريم


سلامو عليكم
على فكرة أنا متابعة اللي بتكتبه ولو مش بشكل منتظم بس مش باعقب.. علشان أنا مطنشة كل حاجة الأيام دي.. داخلة ف مود صمت وراحة دماغ كام يوم.. باعتبرهم هدنة

نيجي بقى لموضوع ساكني الأمان اللي كان مؤثر لدرجة انه خلاني أرد .. تصور؟؟!!:)

ببساطة الناس ساكنة الأمان لأنه "أمان " انت لما قررت ما تسكنش الأمان "فيم يخص الثوابت " أخدت ايه غير وجع دماغك لوحدك ؟؟!!
ببساطة الناس ما بتسألش في اثوابت علشان هي اسمها "ثوابت"يعني هي القاعددة واللي فوقيها ممكن نغير ف شكلها بما يتناسب مع ظروفنا وحياتنا بس المهم ان ليها قاعدة "ثابتة"
الثوابت من نوع الأسئلة اللي ماحدش بيسأل عنها زي "من أين أتى الله " مين قال انها ما بتجيش على تفكير حد ؟؟ لأ بتيجي والله ومن زمان وكان التوجيه النبوي في الأمر دا اننا نقول "آمنت بالله " وأكيد واحد بيكر بالعمق دا .. عارف معناها ايه"آمنت بالله..احنا مش مسئولين نفكر في الأسئلة دي لأن الوحيد اللي كان يملك نقل الحقيقة ليك هو سيدنا محمد "ص" .. وهو نفسه ما جاوبش..ولما أتى جبريل عليه السلام يسأل عن الايمان قالله" أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره " ولا حد فينا شاف الحاجات دي ولا لمسها باديه .. لأن لو كل واحد اطلع على الغيبيات يبقى كل الناس هايبقوا مؤمنين وبالتالي الأرض هاتبقى جنة .. يبقى ايه الداعي للصراع هنا والحساب هناك أصلا؟؟!!
وفيه بردو اشئلة كتي الاجابة عليها مش هاتضر ولا تنفع .. ليه مثلا بنصلي الضهر 4 ركعات والمغرب 3.. ليه بنطوف في الحج 7 أشواط مش 6 ولا8
أنا فعلا باحقد معاك على ساكني الأمان بس ياريت الحقد بياثر فيهم.. بس أنا اقصد الناس من النوع اللي أضفوا على المتغيرات صفة الثوابت .. وماعندهمش استعداد يفرقوا بين الأصل والفرع .. زي الناس اللي عاوزين ينقلولنا حياة السعودية مثلا باعتبارها مجتمع اسلامي نموذجي .. متغافلين عن كل مشاكله ..ومتناسين اختلاف الطبائع بيننا مثلا .. زي الناس اللي عندها هوس ديني.. بيسألوا ف كل صغيرة وكبيرة حتى الحاجات الشخصية جدا اللي المفروض بتظهر فيها شخصية كل بني آدم لحدد ما بقى الموضوع أقرب لفرض وصاية من جانب ناس مشكوك في نواياهم وسلامة تفكيرهم على ناس ركنوا للاعتراف بالتخلف العقلي..مقابل راحة دماغهم

يوتوبيا منبر ليبرالي وطني ; لجميع التيارات الفكرية المختلفة ، من اجل رفعة الفكر والثقافة والسلوك، ويكفل للجميع قدراً كافياً من الحرية والتعايش بسلام من أجل انسان افضل ومستقبل افضل

http://www.landofdreams.us/vb

Post a Comment

عني

  • AUCWORKERS
  • Cairo, Egypt
  • AUC workers Strike
My profile

كتابات قديمه

مفضلتي